منتــــــــــــدى الذكريــــــــــــات


 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 قصه ذو فائده كبيره جدا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد زهير
مدير عام
مدير عام


عدد الرسائل : 877
العمر : 33
مزاجى الحالى :
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: قصه ذو فائده كبيره جدا   الأحد أبريل 13, 2008 11:40 pm

بسم الله الرحمن الرحمن
قال الله تعالى (وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغن
عندك الكبر أحدهما أوكلاهما فلا تقل لهما إف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما
وإخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل ربي إرحمهما كما ربياني صغيرا ربكم أعلم
بما في نفوسكم إن تكونوا صالحين فإنه كان للآوابين غفورا الأيات سورة
الأســـراء

القصة التالية قصيرة لكن رائعة جداً وهادفة جداً أنا واثق أنها ستعجبك كثيراً
بعد 21 سنة من زواجي، وجدت بريقاً جديداً من الحب.
قبل فترة بدأت أخرج مع امرأة غير زوجتي، وكانت فكرة زوجتي
حيث بادرتني بقولها: "أعلم جيداً كم تحبها"...
المرأة التي أرادت زوجتي ان أخرج معها وأقضي وقتاً معها كانت
أمي التي ترملت منذ 19 سنة،
ولكن مشاغل العمل وحياتي اليومية 3 أطفال ومسؤوليات جعلتني لا أزورها إلا
نادراً.
في يوم اتصلت بها ودعوتها إلى العشاء سألتني: "هل أنت بخير ؟ "
لأنها غير معتادة على مكالمات متأخرة نوعاً ما وتقلق. فقلت لها:
"نعم أنا ممتاز ولكني أريد أن أقضي وقت معك يا أمي ". قالت: "نحن فقط ؟! "
فكرت قليلاً ثم قالت: "أحب ذلك كثيراً".
في يوم الخميس وبعد العمل ، مررت عليها وأخذتها، كنت مضطرب قليلاً،
وعندما وصلت وجدتها هي أيضاً قلقة.
كانت تنتظر عند الباب مرتدية ملابس جميلة ويبدو أنه آخر فستنان قد اشتراه أبي
قبل وفاته.
ابتسمت أمي كملاك وقالت:
" قلت للجميع أنني سأخرج اليوم مع إبني، والجميع
فرح، ولا يستطيعون انتظار الأخبار التي سأقصها عليهم بعد عودتي"
ذهبنا إلى مطعم غير عادي ولكنه جميل وهادئ تمسكت أمي بذراعي وكأنها السيدة
الأولى،
بعد أن جلسنا بدأت أقرأ قائمة الطعام حيث أنها لا تستطيع قراءة إلا الأحرف
الكبيرة.
وبينما كنت أقرأ كانت تنظر إلي بابتسامة عريضة على شفتاها المجعدتان وقاطعتني
قائلة:
"كنت أنا من أقرأ لك وأنت صغير".
أجبتها: "حان الآن موعد تسديد شيء من ديني بهذا الشيء .. ارتاحي أنت يا أماه ".
تحدثنا كثيراً أثناء العشاء لم يكن هناك أي شيء غير عادي، ولكن قصص
قديمة و قصص جديدة لدرجة أننا نسينا الوقت إلى ما بعد منتصف الليل
وعندما رجعنا ووصلنا إلى باب بيتها قالت:
" أن نخرج سوياً مرة أخرى، ولكن على حسابي". فقبلت يدها وودعتها ".
بعد أيام قليلة توفيت أمي بنوبة قلبية. حدث ذلك بسرعة كبيرة لم أستطع عمل أي
شيء لها.
وبعد عدة أيام وصلني عبر البريد ورقة من المطعم الذي تعشينا به أنا وهي مع
ملاحظة مكتوبة بخطها:
"دفعت الفاتورة مقدماً كنت أعلم أنني لن أكون موجودة، المهم دفعت العشاء لشخصين
لك ولزوجتك.
لأنك لن تقدر ما معنى تلك الليلة بالنسبة لي......أحبك ياولدي ".
في هذه اللحظة فهمت وقدرت معنى كلمة "حب" أو "أحبك"
وما معنى أن نجعل الطرف الآخر يشعر بحبنا ومحبتنا هذه.
لا شيء أهم من الوالدين وبخاصة الأم . إمنحهم الوقت الذي يستحقونه ..
فهو حق الله وحقهم وهذه الأمور لا تؤجل.
بعد قراءة القصة تذكرت قصة من سأل عبدالله بن عمر وهو يقول:
أمي عجوز لا تقوى على الحراك وأصبحت أحملها إلى كل مكان حتى لتقضي حاجتها
.. وأحياناً لا تملك نفسها وتقضيها علي وأنا أحملها.. أتراني قد أديت
حقها ؟ ... فأجابه ابن عمر: ولا بطلقة واحدة حين ولادتك ...
تفعل هذا وتتمنى لها الموت حتى ترتاح أنت
وكانت تفعلها وأنت صغير وكانت تتمنى لك الحياة"
* * * ارسلها لكل شخص تعرف أن أحد والديه على قيد الحياة * * *
ربنا لاتزغ قلوبنا بعد إذا هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب

فعلا قدر الوالدين كبير فلا تستهونوا فيه وربي ما تعرفون حقهم الا بعد ما تفارقونهم

تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
shady
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

عدد الرسائل : 530
العمر : 30
مزاجى الحالى :
تاريخ التسجيل : 07/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصه ذو فائده كبيره جدا   الإثنين أبريل 14, 2008 12:47 am

والله الكلام يعجز عن التعبير

_________________
Never let the fear of striking out keep you from playing the
game .
You are just like decoration on dishes
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ذكريات
مدير
مدير
avatar

عدد الرسائل : 2036
العمر : 30
مزاجى الحالى :
تاريخ التسجيل : 26/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصه ذو فائده كبيره جدا   الإثنين أبريل 14, 2008 1:20 am

لا استطيع ان اصف احساسي ومدي تأثري بهذه الكلمات

حقا مهما بلغت بنا الرحمه بامهاتنا وأبائنا فلن نوفيهم حقهم

ولكننا نسعي بكل ما نملك لنيل الجنه عن طريق ارضائهم

وبذل كل ما هو غالي ونفيس لتحقيق السعادة لهم

اشكرك علي قصتك الجميلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد زهير
مدير عام
مدير عام


عدد الرسائل : 877
العمر : 33
مزاجى الحالى :
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصه ذو فائده كبيره جدا   الخميس نوفمبر 06, 2008 11:28 pm

اشكركم علي المرور العطر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
راجيه الفردوس
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

عدد الرسائل : 299
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 28/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصه ذو فائده كبيره جدا   الجمعة نوفمبر 07, 2008 1:54 pm

سمعت هذه القصه من قبل

من فضيلة الشيخ نبيل العوضي

ولكن سبحان الله

كاني اقراها لاول مره

اشكرك بشده
علي القصه الجميله
وهي بالفعل ذات فائده عظيمه
شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حتشبسوت
مشرف عام
مشرف عام
avatar

عدد الرسائل : 1687
العمر : 29
مزاجى الحالى :
تاريخ التسجيل : 01/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصه ذو فائده كبيره جدا   الجمعة نوفمبر 07, 2008 5:42 pm

لن أستطع أن أعبر عن ما اشعر به

ولكن لن أقدر غير أنى أقول لك

جزاك الله خيرا عن كل حرف كتبته

أحبك يا أمى

احبك يا أبى

_________________
Image Hosted by ImageShack.us


الحب الصادق ليسى بكلمة ينطقها عاشق ....

إنما هو رحمة وعطف ومشاعر واحساس صادق يسكن قلب العاشق...

الحب كيان يحيا ويموت مثل الانسان....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد زهير
مدير عام
مدير عام


عدد الرسائل : 877
العمر : 33
مزاجى الحالى :
تاريخ التسجيل : 26/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصه ذو فائده كبيره جدا   الجمعة نوفمبر 07, 2008 8:16 pm

اشكركم علي المرور الذي زاد قيمه للموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصه ذو فائده كبيره جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتــــــــــــدى الذكريــــــــــــات :: (¯`•._.• (منتدى ذكريات الاسلامى) •._.•´¯) :: قسم المالتي ميديا والقصص اسلامية-
انتقل الى: